سوريا: كوفيد-19 تحت خدمة السلطة

د. محمد كتوب

طبيب أسنان وناشط في المجال الإنساني وحقوق الإنسان. د. محمد هو عامل سابق في مجال المساعدات الإنسانية والمناصرة وتركز خبرته التي تبلغ 10 سنوات على مراقبة الانتهاكات ضد الصحة ، وهو زميل باحث في دراسة سيريا ايمباكت، كلية الصحة العامة ، جامعة كاليفورنيا ، بيركلي

في الأسبوع الأخير من أيار المنصرم تم انتخاب سوريا لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية الذي يمثل الذراع المشرف على تنفيذ سياسات المنظمة فهو الجهة المسؤولة عن متابعة السياسات التي يعتمدها المجلس العام و تتألف بنية الحوكمة في المنظمة من مجلس عام، ومجلس تنفيذي، ومدير عام ومكاتب اقليمية ولجنة عامة ولجان تقنية، و تتيح هذه البنية صلاحيات واسعة للمجلس التنفيذي فهو المسؤول عن تنفيذ سياسات المنظمة، وله صلاحيات التعامل مع الاستجابات الطارئة و تشكيل صندوق لكل منها، وإقرار الميزانية التي يقدمها المدير العام قبل تقديمها للجمعية العامة لمنظمة الصحة أو ما يعرف باسم المجلس العام، كما أن من صلاحيات المجلس التنفيذي ترشيح المدير العام، و تحديد مكان و زمان انعقاد الجلسات الخاصة وغيرها الكثير من المهام

لم يخضع وصول سوريا لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية للتصويت حيث يجري حسب النظام الداخلي للمنظمة تصويت سري بعد ترشيح الدولة العضو نفسها للجنة العامة التي عليها تقديم الترشيحات بما يحقق توزيعا متوازنا للمجلس التنفيذي في مجموعه، و لكن في حال لم يتجاوز عدد المرشحين عدد المقاعد الشاغرة فإن الانتخاب يجري بمبدأ عدم الاعتراض, وهذا الذي حصل في وضع انتخاب سوريا للعضوية1، حيث يقوم التصويت على المادة 80 من قواعد الاجراءات2 للمجلس التنفيذي وهو الدارج في الانتخابات المشابهة, في حال كان عدد المرشحين أكبر من عدد المقاعد, أو تم الاعتراض من قبل اي دولة عضو على اي من المرشحين, يتم بناءا عليه تنظيم اقتراع سري. من الواضح أنه لا يوجد في لوائح المنظمة سواء في نظامها الداخلي او قواعد الاجراءات ما ينص على إمكانية عكس هذا القرار أو إلغاءه

سيتيح هذا المقعد للحكومة السورية تأثيرا أكبر على قرارات المنظمة الدولية، التي لم تكن يوما سواء في استجابتها لسوريا، أو في استجابات لدول أخرى منيعة عن التأثير السياسي للدول التي تعمل بها، بل أكثر من ذلك، لم تكن يوما محصنة ضد تدخلات الحكومة السورية3 في عملياتها بدءا من تقييم الاحتياجات، إلى التنفيذ بما يشمل عمليات الشراء، و التوظيف، و حتى المراقبة و التقييم، وهناك عشرات الأمثلة عن هذه التدخلات التي استخدمها النظام السوري إما لتسييس الاستجابة الإنسانية واستخدامها كسلاح حرب ضد المجتمعات المعارضة، أو لانتفاع شركات و استثمارات المقربين منه، أو حتى إجراء عقود مع وزارة الدفاع السورية أو للالتفاف على العقوبات الأمريكية و الأوروبية التي تشمل وزير الصحة السوري حسن غباش4 الذي سيمثل الحكومة السورية في المجلس التنفيذي

فقد مولت منظمة الصحة العالمية بنك الدم التابع لوزارة الدفاع السورية5 بما يقارب خمس ملايين دولار، و انفقت مكاتب الأمم المتحدة ما يزيد عن 12 مليون دولار في فندق فورسيزنز التي تملك ثلثه الحكومة السورية، و تعاقدت مع شركة سيرياتل التي أسسها رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، كما لم يكن بيد وكالات الأمم المتحدة أي أداة ضغط على الحكومة السورية التي عرقلت وصول 90% من القوافل الإنسانية عبر خطوط التماس

 سيكون الغباش وزير صحة هذه الحكومة على مدار 3 سنوات بين 34 ممثلا للدول أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، و ستتيح له هذه العضوية بناء علاقات، و تشبيك و تبادل مصالح و صوت في صنع قرارات وسياسات منظمة الصحة العالمية في وقت حرج جدا تقود فيه المنظمة الصحة الاستجابة ضد وباء كورونا حول العالم

تواجه الاستجابة الصحية في سوريا تحديات جسيمة، تفاقمت بشكل كبير في عام 2020 و بعده بسبب وباء كورونا، إن النظر إلى تعامل الحكومة السورية مع الوباء يظهر بشكل واضح كيف سيكون شكل عضوية سوريا في المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية

الحكومة السورية في مواجهة كوفيد 19

في آذار 2020 صرح وزير الصحة السوري السابق نزار وهبي يازجي بعدم وجود أي إصابة بفيروس كوفيد 196، و أن الجيش العربي السوري “طهر الكثير من الجراثيم الموجودة في سوريا” في إشارة إلى العمليات العسكرية ضد المعارضة حيث أطلق بشار الأسد تسمية الجراثيم سابقا على معارضيه

في نهاية عام 2020 قدمت سوريا طلبا للانضمام لمبادرة كوفاكس و في بداية عام 2021 أقر مجلس الشعب قانونا يقر بالاتفاقية بين الحكومة السورية و التحالف العالمي من أجل اللقاحات (غافي)، وقد ذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء على لسان وزير الصحة حسن الغباش، الذي خلف اليازجي في آب 2020، قوله في مداخلة له في جلسة لمجلس الشعب السوريأن الاتفاقية ستحدث وفرا في القطع الأجنبي و ان الحكومة تسعى للحصول على لقاحات ضد فيروس كورونا تحت عدة شروط أهمها عدم المساس بالسيادة السورية. 7

يوضح هذان التصريحان لوزيري صحة متعاقبين في الحكومة السورية عقلية النظام السوري وحكوماته المتعاقبة، فالجيش هو الذي يستطيع فعل كل شيء، بما فيه التطهير من الجراثيم، و السيادة الوطنية هي الأولوية رقم واحد حتى في الاستجابة لوباء كورونا و هي أولوية قبل صحة المواطنين والمجتمع

أثر الكورونا على الاحتياجات الإنسانية في سوريا

يتجاوز أثر الأوبئة الأثر الصحي حيث تؤثر بشكل واضح على اقتصاد البلاد، وسبل العيش وغيرها الكثير من القطاعات، وبالمقابل أيضا فإن قدرة أي دولة على الاستجابة للوباء تتجاوز فقط قدرات نظامها الصحي، فالقدرات اللوجستية لتأمين احتياجات المجتمع من خلال التصنيع المحلي، وسرعة التكيف مع طرائق العمل والتعليم والنقل تحت تعليمات الوقاية تشكل حجر أساس في قدرة أي حكومة على الاستجابة لمواجهة الأوبئة وهذا لم يكن في حسبان الحكومة السورية حتى قبل 2011، فكيف سيكون الحال بعد عشر أعوام من استنفاذ طاقات البلد كاملة8 في الحرب ضد أبناءها، كيف سيكون أثر الفيروس في بلد تعمل 64% فقط من مشافيها، و 52% من مراكز الرعاية الصحية،  بينما تعمل المعامل الدوائية بـ 5% فقط من استطاعتها، و ذلك بسبب القصف الذي طال هذه المرافق، أو بسبب عدم القدرة على تغطية النفقات التشغيلية بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية 

  عام 2020 تفاقمت الحاجة للاستجابة الإنسانية في سوريا نتيجة الوباء9، فقد وصلت نسبة السوريين تحت خط الفقر ما يقارب 90% ، و تجاوزت نسبة البطالة 50%، كما ازدادت الحاجة للاستجابة الإنسانية خلال عام واحد بنسبة 20% ليصل عدد المحتاجين لاستجابة إنسانية في سوريا إلى 13.4 مليون، أكثر من 50% منهم بحاجة ماسة لمساعدات في قطاعات متعددة من صحة و مأوى و تعليم

استجابة الحكومة السورية لجائحة كورونا

لم تكن الحكومة السورية شفافة في التصريح عن أعداد الإصابات، كما لم يكن هناك قدرات لتوفير مسوحات بشكل يغطي الاحتياج، وتباينت هذه القدرات من منطقة لأخرى داخل مناطق سيطرة الحكومة السورية حسب رضاها عن الرأي السياسي لهذه المجتمعات، فما تزال على سبيل المثال جميع المناطق التي استعاد النظام السوري السيطرة عليها تفتقر للخدمات الصحية الأساسية10 كما هو الحال في درعا، و الغوطة الشرقية، و الأحياء الشرقية من مدينة حلب، إضافة إلى تباين كبير في حجم و نوعية الاستجابة بين مناطق السيطرة العسكرية. كانت الأرقام الصادرة عن كل منطقة من مناطق السيطرة توضح مدى ضعف شفافية السلطات الصحية، والقدرة على إجراء الفحوصات، و ليس الحجم الحقيقي لانتشار الوباء في سوريا، وقد ذكرت عدة تقارير تمدد الفساد حتى لفحوصات الكورونا، حيث كان بإمكان الأشخاص الذي يحتاجون لفحص كورونا سلبي لدواعي السفر مثلا أن يحصلوا على فحص كورونا سلبي دون أي مسوحات مقابل بضع مئات من الدولارات، عدا ذلك فقد وثقت شهادات العديد من العاملين في القطاع الصحي عن الضعف الشديد في سبل الحماية والوقاية الموفرة للكوادر الطبية في مناطق الحكومة السورية11

وقد صدرت تصريحات لمسؤولين صحين تتعارض مع الأرقام الرسمية التي تصرح بها الحكومة السورية عدا عشرات التقارير الإعلامية و الحقوقية القادمة من مناطق الحكومة السورية التي تؤكد أن الإصابات أضعاف المصرح عنها، و أن الحكومة تمارس ضغطا أمنيا على الأطباء لإخفاء الأعداد حيث صرح معاون مدير صحة دمشق في آب 2020 عن تجاوز الإصابات في دمشق وريفها فقط 110 الاف إصابة12 بينما صرح نقيب أطباء سوريا في مطلع عام 2021 بوفاة13130 طبيب و طبيبة في مناطق سيطرة النظام السورية نتيجة وباء كورونا، و على الرغم من وجود تقارير حقوقية وثقت استخدام الحكومة السورية الجائحة لتبرير وفيات تحت التعذيب في مراكز الاعتقال14 إلا أن وفاة 130 طبيب في مناطق سيطرة الحكومة لا يتناسب مع ما تشاركه وزارة الصحة من معلومات مع منظمة الصحة العالمية حيث صرحت أن عدد المصابين من الكوادر الصحية في نفس توقيت تصريح نقيب الأطباء 282 شخصا. هذا التضارب بين ما تصرح به الحكومة السورية و الأرقام التي يتم تسريبها بين الحين والآخر تدل بشكل مؤكد على تلاعب الحكومة السورية بالأرقام.

جدول الأرقام15 تبعا لما يتم مشاركته من معلومات من السلطات الصحية في مناطق السيطرة الثلاث في كانون ثاني 2021 في نفس توقيت تصريح نقيب أطباء سوريا عن 130 وفاة و يظهر التباين الكبير في الأرقام التي تشارك مع الأمم المتحدة والتصريحات و التسريبات من مسؤولين صحيين سوريين بين فترة و أخرى

المنطقةأجمالي الإصاباتإجمالي الإصابات بين الكادر الصحيإجمالي الوفيات لدى الكادر الصحي
مناطق سيطرة الحكومة السورية12462282130
منطقة شمال غرب سوريا20717261810
منطقة شمال شرق سوريا8227761 

اللقاحات عبر كوفاكس

في الأسبوع الثالث من شهر نيسان 2021 وصلت الدفعة الأولى من لقاحات استرا زينيكا إلى سوريا16 مقسمة إلى 203000 إلى دمشق لتغطية مناطق سيطرة الحكومة السورية عبر وزارة الصحة السورية ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا التي تحصل على المساعدات الإنسانية عبر خطوط التماس منذ إغلاق معبر اليعربية الحدودي الإنساني في كانون الثاني 2020 على أثر فيتو روسي لقرار مجلس الأمن لتمرير المساعدات عبر الحدود17، إضافة إلى 53800 جرعة بتنفيذ فريق لقاح سوريا18 الذي تم تشكيله عام 2013 بعد تحالف عدة مؤسسات غير حكومية ليقوم بتقديم اللقاحات في مناطق شمال غرب سوريا التي تتلقى المساعدات الإنسانية عبر الحدود السورية التركية من خلال مكاتب الأمم المتحدة و المنظمات الغير حكومية في جنوب تركيا، كما تلقت الحكومة السورية خارج مبادرة كوفاكس  150000 جرعة هدية من جمهورية الصين19

شمال شرق سوريا بعد إغلاق عبر الحدود

إضافة إلى كل ما ذكر من سلوكيات الحكومة السورية في مناطق سيطرتها فلا بد من النظر إلى مناطق شمال شرق سوريا و تجربة تقديم الاستجابة الصحية فيها كمثال عن ما يمكن أن يحدث إن مرت المساعدات الإنسانية لمناطق خارج سيطرة الحكومة السورية من خلال مكاتب الأمم المتحدة في دمشق

صرح جوان مصطفى رئيس الهيئة الصحية في الإدارة الذاتية لمناطق شمال شرق سوريا في نهاية أيار المنصرم لأحد وسائل الإعلام باستلام ١٧٥٠٠ جرعة من لقاح كورونا من مبادرة كوفاكس20، كما أن المجلس التنفيذي للادارة الذاتية ذكر في أحد الملخصات المنشورة على صفحة الإدارة الذاتية على فيس بوك 23000 جرعة منددا بتسييس الاستجابة الصحية من قبل منظمة الصحة العالمية21، مشيرا الى عدم تناسب الكمية مع عدد السكان وما أرسل الى باقي المناطق، و من الواضح عدم وجود أي تنسيق جاد من قبل منظمة الصحة العالمية مع السلطات الصحية التي تقدم الخدمات بالتعاون مع المنظمات الغير حكومية في شمال شرق سوريا لما يزيد عن مليوني مواطن، و حتى بداية شهر حزيران الحالي لا يوجد معلومات فيما إذا كانت هذه اللقاحات ستغطي المناطق خارج سيطرة الحكومة السورية في شمال شرق، أم فقط المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية22.  في حين تجاوز عدد الحاصلين على اللقاح 19000 في مناطق شمال غرب سوريا23 التي تحصل على المساعدات الإنسانية عبر الحدود، و تجاوز عدد الحاصلين على اللقاح 70 ألف في مناطق سيطرة الحكومة السورية24 لا يوجد معلومات عن عدد من تلقوا اللقاح في شمال شرق سوريا حيث وصلت اللقاحات الى هاتين المنطقتين بفارق أكثر من خمس أسابيع عن شمال شرق سوريا

في كل شمال شرق سوريا هناك جهاز فحص PCR واحد موجود في منطقة القامشلي و هذا يعني أن جزء كبير من المسحات يقطع طريقا طوله يصل إلى ست ساعات لتصل إلى الجهاز يوميا، و يستغرق الحصول على النتيجة يومين أو أكثر، ويقوم هذا الجهاز بتقديم الخدمات لمليوني مواطن

هناك 117 مرفق يقدمون خدمات صحية في شمال شرق سورية، بينهم فقط 10 مشافي و 7 مراكز صحية مجهزة لاستقبال حالات كورونا. على سبيل المثال في محافظة دير الزور مشفى وحيد يقدم خدمات صحية لمرضى كورونا، ومركز عزل باستطاعة 12 مريض فقط للحالات الحادة والمتوسطة التي لا تحتاج عناية مشددة، و في الأشهر الأخير هناك تراجع كبير في تمويل النفقات التشغيلية لمعظم هذه المرافق25

  إضافة إلى ذلك فإن أثر إغلاق معبر اليعربية على المساعدات الإنسانية في شمال شرق سوريا كان واضحا، وعلى الرغم من وجود مكاتب للوكالات الأممية في منطقة القامشلي في شمال شرق سوريا إلا أن هذه المكاتب تتبع مكاتب الوكالات في دمشق و لا تستطيع أن تنفذ أي عمليات دون موافقة الحكومة السورية، فقد انخفض توفر المواد الطبية المخصصة للاستجابة الطارئة بنسبة 40% ، كما أن 30% من مرضى الأمراض المزمنة في مخيمات المهجرين في شمال شرق سوريا لا يحصلون على أدويتهم، و في عام 2021 تجاوزت فجوة المساعدات لشمال شرق سوريا 26 مليون دولار أمريكي عن العام السابق 

يقول ماجد أحد العاملين في الرعاية الصحية الأولية من محافظة دير الزور: “تستغرق المسوحات يومين إلى ثلاثة أيام و أحيانا أكثر لنعرف نتيجتها حيث تجمع المسوحات من أربع فرق تعمل في المحافظة و ترسل جميعها إلى مدينة القامشلي حيث جهاز PCR الوحيد في منطقة شمال شرق سوريا. نحاول الحصول على إمكانيات لتغطية النفقات اللوجستية لإيصال العينات من دير الزور إلى القامشلي، وغيرها الكثير من النفقات فأغلب المرضى يتم عزلهم في البيوت، حيث هناك مركزي عزل بقدرات ضعيفة جدا في كل المحافظة ” و يكمل ماجد : “لم يتم تخصيص موارد كافية لإجراء حملات توعية للمواطنين، و صرفت المخصصات الشحيحة جدا لحملات التوعية لتغطية نفقات تشغيلية ضرورية ” 

خلال عام و ثلاث أشهر من مواجهة الوباء لم يذكر الأسد ،رأس السلطة، الفيروس في أي من خطاباته القليلة للمواطنين، لم  نشاهد أي مسؤول سوري يخصص من وقته بشكل دوري ليخاطب المواطنين السوريين و يحدثهم عن الاستجابة، والإجراءات التي تتخذها الحكومة، والتحديات والخطط القادمة لمواجهتها، فالمواطنون سلعة يبيعها ويشتريها النظام السوري، و النظام الصحي ليس أولوية أمام السيادة الوطنية، و وزارة الصحة تبني خططها بناء على انتصارات الجيش على المواطنين، فتعتقل الفيروس و تخفي معلوماته، و تستخدمها لتبرير قتل الأطباء تحت التعذيب، هذه الحكومة لا تمانع أن تبقى بقعة جغرافية صغيرة مكتظة بمئات الآلاف كمراكز الاعتقال دون خدمات، أو بقعة جغرافية كبيرة يسكنها مليوني سوري كشمال شرق سورية دون استجابة، لا تمانع استخدام الوباء و الاستجابة الإنسانية و اقتصاد البلاد لمصالحها ومصالح المقربين منها، هذه الحكومة حصلت على مقعد بين 34 دولة يقودون سياسات العالم الصحية في وقت حرج جدا، لا يمكن أن تكون فيه منظمة الصحة إلا في أعلى درجات الشفافية مع العالم في هذه الاستجابة، أي مثال يعطيه أعضاء المنظمة بالسماح للحكومة السورية بالجلوس على مقعد في المجلس التنفيذي ؟ أي مثال قد يعطيه أعضاء مجلس الأمن إن سمحوا بمزيد من تحكم الحكومة السورية في المساعدات الإنسانية إن لم يوافقوا على تجديد قرار ” عبر الحدود” في تموز القادم ؟

References

  1. https://www.who.int/about/governance/world-health-assembly/seventy-fourth-world-health-assembly?fbclid=IwAR277g6IWqvhZaUeMvMWRneGo5Ew_6bK2RVYFeIBwQlRgDNtLKCMOEyT3L0
  2. https://apps.who.int/gb/bd/pdf_files/BD_49th-en.pdf#page=179
  3. https://www.chathamhouse.org/sites/default/files/2019-07-04-PrincipledAidSyria.pdf
  4. https://assets.publishing.service.gov.uk/government/uploads/system/uploads/attachment_data/file/973238/Syria.pdf
  5. https://www.chathamhouse.org/sites/default/files/2019-07-04-PrincipledAidSyria.pdf
  6. https://www.youtube.com/watch?v=B_PSXkaFQ30
  7. https://www.sana.sy/?p=1300486
  8. https://www.rescue.org/press-release/new-irc-report-decade-attacks-health-care-syria
  9. https://reliefweb.int/report/syrian-arab-republic/2021-humanitarian-needs-overview-syrian-arab-republic-march-2021
  10. https://phr.org/our-work/resources/obstruction-and-denial-health-system-disparities-and-covid-19-in-daraa-syria/
  11. https://www.theguardian.com/commentisfree/2020/aug/24/medic-syria-covid-19-crisis-health-pandemic
  12. https://www.alaraby.co.uk/%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%8A%D8%B4%D8%BA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86
  13. https://www.syria.tv/%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-130-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%8B-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%AD%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7
  14. https://scm.bz/en/en-studies/active-parties-in-syria-did-not-adhere-to-human-rights-standards-while-addressing-the-coronavirus
  15. https://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/covid_response_update_no._14_-_120121.pdf
  16. https://www.gavi.org/covax-vaccine-roll-out/syria
  17. https://news.un.org/en/story/2020/01/1055181
  18. https://www.facebook.com/syria.immunization.group/
  19. https://apnews.com/article/pandemics-middle-east-coronavirus-pandemic-damascus-china-4cdeb209847df38d4a6723233821eb64
  20. https://www.alaraby.co.uk/society/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%22%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9%22-%D8%AA%D8%AA%D9%84%D9%82%D9%89-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%AF%D9%81%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7
  21. https://www.facebook.com/952306884959249/posts/1617349171788347/?d=n
  22. https://www.hrw.org/news/2021/06/10/syria-russian-veto-would-shut-down-last-aid-lifeline
  23. https://app.powerbi.com/view?r=eyJrIjoiNTRiMmZiMTAtNWYzZC00M2RmLWFkOTktZWZlMjQ4NmFhOWVhIiwidCI6ImY2MTBjMGI3LWJkMjQtNGIzOS04MTBiLTNkYzI4MGFmYjU5MCIsImMiOjh9&pageName=ReportSectionb57388c4c756b1036a93
  24. https://covid19.who.int/region/emro/country/sy
  25. https://app.powerbi.com/view?r=eyJrIjoiNjA2ZDU0YmUtYWQyNS00YTBjLTg4YTctMjFhMDViZTc3Y2JjIiwidCI6ImY2ZjcwZjFiLTJhMmQtNGYzMC04NTJhLTY0YjhjZTBjMTlkNyIsImMiOjF9&pageName=ReportSectione26b6e9a7a7639c25b99&fbclid=IwAR0MwOjt2aWLzMLO1D2C9tnfFMs43DtYgmgxlKAuhQej47TCa3eNtw9UOv0

One thought on “سوريا: كوفيد-19 تحت خدمة السلطة

  • 23. June 2021 at 09:31
    Permalink

    شكرا دكتور محمد على التوضيح و النفاق الدولي مستمر للأسف لكن جهودكم مهمه كما دائما بفضح و تعريه هذا النفاق حتى لا يعمم بالايام القادمة ويصبح الحق كل الحق علينا لا على النظام

    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Follow by Email